الثلاثاء، 24 يناير، 2017

ملخص مبسط جدا في معالجة الاوراق التجارية اوراق القبض واوراق الدفع





الاوراق التجارية :-
ذكرنا سابقا ان عمليات البيع الاجله تكون عادة فترة ائتمان قصيره اقل من سنه بالتالي يتم جعل حساب العملاء مدينا بالدين 
السؤال هنا ماذا لو فترة الائتمان اكثر من سنة ؟؟
هنا لكي يضمن البائع يفضل استلام مستند او صك (ورقه تجارية) كدليل اثبات حق منشاته وتكون مكتملة الاركان القانونية وتشمل الشيك والكمبيالة والسند الاذني .
هذه الاوراق تسمي اوراق قبض عندما ابيع سلعه او خدمه بالاجل مقابلها
وتسمي اوراق دفع عندما اشتري سلعه او خدمه  بالاجل مقابلها 
ومعناها عامة وببساطه انها تعهد من العميل بدفع مبلغ قيمة الخدمة او السلعه  في تاريخ استحقاقها .

حالات المعالجة المحاسبية (اوراق القبض 
1- نشاه ورقه القبض
من ح/العملاء الي ح/المبيعات
من ح/اوراق القبض الي ح/العملاء
**تحصيل ورقة القبض
من ح/الصندوق الي ح/اوراق القبض
**رفض المدين دفع الورقه
من ح/ العملاء
الي مذكورين
ح/اوراق القبض
ح/الصندوق(مصاريف قضائيه تحمل علي العميل )
2-من خدمات البنوك تحصيل اوراق القبض مقابل عمولة تحصيل 
ويتم توسيط حساب اوراق القبض برسم التحصيل لما ارسل للبنك
*
من ح/ اوراق القبض برسم التحصيل الي ح/اوراق القبض
*عند التحصيل
من مذكورين
ح/ البنك
ح/عمولة التحصيل
الي ح /اوراق القبض برسم التحصيل
*** رفض المدين دفع الاوراق للبنك
من ح/ العملاء
الي مذكورين
ح/اوراق القبض برسم التحصيل
ح/الصندوق(مصاريف قضائيه تحمل علي العميل )

******** 
3-من خدمات  البنك ايضا مع التحصيل ان يدفعلك قيمة الحالية للورقه مقابل مصاريف خصم (مصروف الاجيو)(حساب القيمة الاسمية والحالية ومعدل الخصم في اخر المقال)

من مذكورين
 حـ/البنك
حـ/مصروف الخصم(الاجيو)
 الي حـ/ اوراق القبض برسم التحصيل
***** رفض المدين الدفع للبنك
يقوم البنك باجراءات البروتستو (مذكرة احتجاج قضائية) وارسال شعار للشركة ويتم ارجاع المدينونية علي الشركه مثلا 6000 وخصم المبلغ من حساب الشركه وتحميل الشركه مصاريف البروتستو مثلا600
 6600
من ح/ العملاء
6600الي ح/ البنك 
------------

حالات المعالجة المحاسبية (اوراق الدفع):- 
1- قبول ورقه الدفع
من ح/المشتريات الي ح/ الموردين
من ح/ الموردين الي ح/اوراق الدفع
** عند السداد
من ح /اوراق الدفع الي ح/ البنك
2- عند عدم السداد 
من ح/ اوراق الدفع
الي ح/الموردين
--------------------------


إرسال تعليق