بحث هذه المدونة الإلكترونية

السبت، 26 نوفمبر، 2016

سياسة الجرد الدوري و الجرد المستمر

سياسة الجرد الدوري و الجرد المستمر





الجرد الدوري:
وهو نظام تقييم المخزون في نهاية الفترة المحاسبية وعند إعداد التقارير المالية، والهدف منه هو حصر الكمية المتوفرة في مخازن ومعارض المؤسسة. أي يتم جرد المخزون يدوياً مرة واحدة في نهاية الفترة.
تتحدد قيمة المخزون بصفة دورية (عادة كل سنة) عن طريق إجراء جرد مادي وضرب عدد الوحدات في تكلفة الوحدة الواحدة لتقدير قيمة المخزون المتاح‘ ثم يتم بعد ذلك الاعتراف بهذا المبلغ كأصل متداول، ويظل هذا الرصيد بدون تغيير حتى موعد إجراء الجرد التالي.وترحل مشتريات ومردودات المخزون أثناء الفترة التي تغطيها القوائم المالية الى حسابات المصروفات ويتم تحديد تكلفة البضاعة المباعة أثناء السنة كما يلي: مخزون أول المدة + المشتريات - مردودات المشتريات - مخزون أخر المدة. وتتميز هذه الطريقة بـأنها :- سلهة التطبيق - منخفضة التكاليف.
الجرد المستمر:
وهو نظام يقيم فيه المخزون بشكل مستمر، والهدف منه حصر كمية وتكلفة البضاعة المباعة على أساس مستمر، وبالتالي حصر قيمة المخزون المتبقي في مخازن ومعارض المؤسسة في حساب خاص بالمخزون . أي يتم جرد المخزون ألياً بعد كل عملية صرف أو توريد أو بيع أو شراء يتم تحديث سجلات المخزون في كل مرة تحدث فيها معاملة تتضمن المخزون،وهكذا ستكون هناك دائما معلومات يومية متاحة عن كمية وتكلفة المخزون المتاح مما يساعد المنشأة في تقديم خدمة أفضل للعملاء والرقابة بشكل أفضل على هذا المخزون.
وتتطلب هذه الطريقة مسك دفتر استاذ مساعد، سنويا أو استخدام برنامج دبل كليك للمخازن و للمستودعات ، مع امساك سجل منفصل لكل صنف مخزون يتضمن بيانا تفصيليا لكل الحركات في الكمية والتكلفة ، ويرتبط هذا السجل الثانوي بحساب الاستاذ العام للمخزون ، ويتم اجراء مطابقات لضمان دقة واكتمال السجلات المحاسبية.
إرسال تعليق