بحث هذه المدونة الإلكترونية

الثلاثاء، 5 أبريل، 2016

ما هو غسل الأموال؟

مقال منقوق من صفحة الباحثون السوريون
غسل الأموال هو ظاهرة منتشرة في عالم المال و الأعمال، لها العديد من الآثار السلبية على اقتصاد الدول و تحتاج غالباً لتخطيطٍ على مستوى عالٍ من الحرفية لضمان عدم عدم اكتشافها. فماذا يعني مصطلح غسل الأموال و كيف تتم هذه العملية؟
---------------
في أكتوبر/تشرين الأول عام 2005 وجهت إلى عضو الكونغرس الأمريكي توم ديلاي تهم تتعلق بغسل الأموال، مما اضطره إلى التنحي عن منصبه كزعيم للأغلبية في مجلس النواب. إن غسل الأموال هو اتهام خطير، ففي عام 2001 أصدرت السلطات القضائية الأمريكية أحكاماً بنحو 900 قضية تتعلق بغسل الأموال كان متوسط أحكام السجن فيها ست سنوات. إن تنامي الأسواق المالية العالمية جعل غسل الأموال أسهل من أي وقت مضى، و الدول التي تعتمد قوانين تتعلق بالسرية المصرفية مرتبطة مباشرة بالبلدان التي تعتمد قوانين الإفصاح المصرفي، مما يجعل من الممكن إيداع الأموال "القذرة" من طرف جهات مجهولة في بلد ما و من ثم نقلها إلى أي بلد آخر.   يجري غسل الأموال في كل بلد في العالم تقريبا، و عادة ما يرتكز مخطط هذه العملية على تحويل الأموال عبر العديد من البلدان من أجل طمس أصولها.   غسل الأموال، في أبسط صوره، هو جعل المال الذي يأتي من المصدر (أ) يبدو و كأنه قد أتى من المصدر (ب). و من الناحية العملية، يحاول الخارجون على القانون تمويه أصل المال الذي حصلوا عليه من خلال أنشطتهم غير المشروعة بحيث يبدو و كأنه قد تم الحصول عليه من مصادر قانونية، و إلا لما استطاعوا استخدام هذا المال لأنه سيربطهم بالأنشطة الإجرامية، و سيؤدي هذا بالتالي إلى إلقاء القبض عليهم.   إن الأنواع الأكثر شيوعا من المجرمين الذين يحتاجون لغسل الأموال هم تجار المخدرات و المختلسون و الموظفون المرتشون و السياسيون الفاسدون و رجال العصابات و الإرهابيون والمحتالون. و يعتبر تجار المخدرات هم الأكثر حاجة إلى أنظمة جيدة لغسل للأموال لأنهم يتعاملون بالأوراق النقدية بشكل كامل تقريباً، الأمر الذي يسبب لهم الكثير من المشاكل اللوجستية. ليس لأن التعامل بالأوراق النقدية سيسترعي انتباه رجال الشرطة فحسب، بل لأن هذه النقود ستكون ثقيلة للغاية!!. فعلى سبيل المثال يزن ما قيمته مليون دولار أمريكي من الكوكايين الذي يباع في الشوارع حوالي 20 كلغ، في حين أن رزم الدولارات الأمريكية التي تمثل مليون دولار أمريكي تزن حوالي 116 كلغ!!   لعملية غسيل الأموال الأساسية ثلاث خطوات:   1. التوضع: في هذه المرحلة يضع غاسل الأموال النقود القذرة في مؤسسة مالية مشروعة. و غالباً ما تكون على شكل ودائع مصرفية نقدية. و هذه هي أخطر مرحلة من مراحل عملية غسل النقود لأن الكميات الكبيرة من النقود تكون واضحة للغاية، و يطلب من المصارف عادة الإبلاغ عن المعاملات ذات القيمة العالية.   2. التعمية: و تنطوي هذه الخطوة على إجراء العديد من المعاملات المالية لتغيير شكلها و زيادة صعوبة متابعتها. و قد تتضمن هذه الخطوة العديد من التحويلات المصرفية من بنك إلى آخر، و التحويلات البرقية بين حسابات مصرفية مختلفة بأسماء مختلفة في بلدان مختلفة، و القيام بالعديد من عمليات الإيداع و السحب و بمبالغ مختلفة من المال بين الحسابات، و تغيير العملات و شراء المقتنيات الثمينة: (القوارب والمنازل والسيارات و الماس) لتغيير شكل المال. هذه هي الخطوة الأكثر تعقيدا في أي مخطط لغسل الأموال، و الهدف الرئيسي منها هو جعل مصدر المال القذر الأصلي صعب التعقب بقدر ما أمكن.   3. الإدماج: في مرحلة الإدماج، يعاد إدخال المال إلى التيار الرئيسي للاقتصاد في أشكال مشروعة ظاهرياً تبدو و كأنها قد أتت من معاملات قانونية. قد ينطوي هذا على تحويل مصرفي نهائي إلى حساب إحدى الشركات التجارية المحلية التي "يستثمر" فيها غاسل الأموال نقوده مقابل نسب من الأرباح، و بيع يخت تم شراؤه خلال مرحلة التعمية أو مثلاً شراء مفك براغي ثمنه عشرة ملايين دولار من شركة يمتلكها غاسل الأموال!!. عند هذه النقطة، يمكن للمجرم استخدام المال دون أن يضبطه أحد. و من الصعب جدا إلقاء القبض على غاسلي الأموال خلال مرحلة الإدماج إذا لم تكن هناك وثائق خلال المراحل السابقة.   إن غسل الأموال هو خطوة حاسمة في نجاح عمليات الاتجار بالمخدرات والأنشطة الإرهابية، ناهيك عن الجرائم الاقتصادية و الفساد الحكومي، و هناك عدد كبير من المنظمات التي تحاول التعامل مع هذه المشكلة. و في الولايات المتحدة الأمريكية، فإن وزارة العدل و وزارة الخارجية و مكتب التحقيقات الفدرالي و دائرة الإيرادات الداخلية و وكالة مكافحة المخدرات، جميعها لديها فروع تقوم بالتحقيق في عمليات غسل الأموال و البنى المالية الأساسية التي تقوم بهذا العمل. كما تقوم شرطة الولاية و الشرطة المحلية أيضا بالتحقيق في الحالات التي تقع ضمن اختصاصها. و باعتبار أن الأنظمة المالية العالمية تلعب دورا رئيسيا في معظم مخططات غسل الأموال رفيعة المستوى، يعمل المجتمع الدولي على مكافحة غسل الأموال من خلال وسائل مختلفة، بما في ذلك تأسيس فريق العمل المعني بالإجراءات المالية المتعلقة بغسل الأموال (FATF)، و الذي بلغ عدد أعضاؤه بحلول عام 2005 (33) دولة و منظمة. كما يوجد لدى الأمم المتحدة و البنك الدولي و صندوق النقد الدولي أيضا فروع متخصصة بمكافحة غسل الأموال.
-------
إرسال تعليق